الاحتفاظ بالمصاحف الرقمية في متحف كازاخستان

 

 

يحتفظ متحف الثقافة الإسلامية الذي أنشئ مؤخراً في كازاخستان، بالنسخ الرقمية من القرآن الكريم بمختلف اللغات.

وجرى إفتتاح أول متحف للثقافة الإسلامية بإسم "حليفا آلتاي"، الأسبوع الماضي بمناسبة عيد الأضحى المبارك في المسجد المركزي بمقاطعة "كازاخستان الشرقية"، حيث يتم فيه الاحتفاظ بمجموعة متنوعة من الأعمال، وهذه النسخ تكون متاحة للجميع.

إلى جانب التاريخ الإسلامي، يقدّم هذا المتحف تقاليد، وطقوس، وعادات الشعب الكازاخستاني، حيث تتوفر فيه النسخ الإلكترونية من القرآن الكريم باللغات الكازاخية والعربية والإنجليزية والروسية.

وقام محافظ كازاخستان الشرقية دانيال أحمدوف بتعريف هذا المتحف في صفحته على شبكة "فيسبوك" حيث كتب: "يحتوي المتحف على عدد من الأقسام، بما في ذلك القسم الخاص بظهور الإسلام وترويجه في أرض الكازاخستانيين وقسم الإسلام اليوم".

وأضاف: تم عرض نماذج مجسمة للكعبة، وماكيت مدينة "أتلاخ" القديمة في كازاخستان في متحف الثقافة الإسلامية في مقاطعة كازاخستان الشرقية".

 

أحدث الأخبار

شبكات التواصل الاجتماعي

إشترك في نشراتنا

الإسم (*)

Invalid Input
البريد الإلكتروني (*)

Invalid Input