الشرطة النرويجية تعلن اعتراف منفذ الاعتداء على مسجد قرب أوسلو بجرائمه

 

 

أعلنت الشرطة النرويجية، أن الشاب الذي يشتبه بقتله أخته غير الشقيقة وفتح النار على مصلين داخل مسجد في ضواحي أوسلو خلال عطلة نهاية الاسبوع الماضية اعترف خلال استجوابه بارتكابه هاتين الجريمتين، دون أن يدخل عملية الاقرار الرسمي.

وأوقف النرويجي فيليب مانهاوس البالغ 21 عاما، الإثنين، للاشتباه بارتكابه عملا ارهابيا وجريمة قتل، وقد وثق بنفسه هذه الجرائم من خلال تصويرها بنفسه بواسطة كاميرا مثبتة على خوذته.

وقال المسؤول في شرطة اوسلو بال-فرديريك هيورت في بيان ان المتهم اعترف بالوقائع لكنه لم يتخذ موقفا رسميا من الاتهامات خلال استجوابه.

ومانهاوس متهم بقتله أخته غير الشقيقة يوهان زانغجيا ايهلي-هانسن (17 عاما) قبل التوجه الى مسجد النور في احدى ضواحي أوسلو الراقية واطلاق النار داخله حيث اصيب ثلاثة مصلين اصابات طفيفة.

ومثل مانهاوس امام محكمة في اوسلو، الاثنين، وظهرت على وجهه كدمات وخدوش نتجت عن تعاركه مع أشخاص في المسجد تمكنوا من السيطرة عليه حتى وصول الشرطة.

وقالت الشرطة ان لدى الشاب وجهات نظر يمينية متطرفة ومواقف تشير الى رهاب الأجانب، وهو كان قد نفى الاتهامات الموجهة اليه في البداية.

 

أحدث الأخبار

شبكات التواصل الاجتماعي

إشترك في نشراتنا

الإسم (*)

Invalid Input
البريد الإلكتروني (*)

Invalid Input