محجبة ألمانیة: الحجاب لیس بیاناً سیاسیاً أو رمزاً للإحتجاج

 

 

قالت المدرسة ألمانیة فرشته لودین، ان إرتداء الحجاب في ألمانیا لیس بیاناً یعبّر عن موقف سیاسي خاص أورمزاً للإحتجاج.

وتقدمت لودین بشكوی الی المحكمة الدستورية العليا في ألمانیا وحصلت إثر ذلك علی حقّها في ممارسة عملها مرتدیة الحجاب

واضافة لودین، ان المحكمة الدستوریة أصدرت العام 2015 قانونا برفع حظر إرتداء الحجاب للمدرسات، موضحة أن رغم ذلك فإن الوضع الإجتماعي للمدرسات لیس بجید وانه من المخزی ان المجتمع الألماني لازال یناقش الحجاب.

واشارة لودين المنحدرة من أصول أفغانیة، ان إرتداء المواطنات للحجاب لا یغیر ولائهن، وان الحجاب لیس بیانا سیاسیا أو رمزا لإحتجاج.

يذكر ان فرشته لودین هي أول إمرأة أفغانیة تقدمت قبل 20 عاماً بشكوی لمنعها من إرتداء الحجاب أثناء عملها كمدرسة.

 

أحدث الأخبار

شبكات التواصل الاجتماعي

إشترك في نشراتنا

الإسم (*)

Invalid Input
البريد الإلكتروني (*)

Invalid Input