مليون مسلم من ميانمار تشردوا بسبب الأمطار الموسمية

 

أعلنت المنظمة الدولية للهجرة، أن الأمطار الموسمية الغزيرة التي بدأت السبت الماضي في بنغلادش تسبتت في تشريد ما يقارب مليون من مسلمي ميانمار اللاجئين في منطقة "كوكس بازار".

وأشارت المنظمة في بيان، إلى وجود ما يقارب مليون من مسلمي ميانمار اللاجئين في بنغلادش يعيشون على التلال أو في مناطق مليئة بالأوحال وليس لديهم سوى مياه الأمطار يغتسلون منها.

وقالت، إن فريقها العامل في تلك المناطق يسابق الوقت لإنقاذ الأرواح في ظل تراجع التمويل اللازم للحفاظ على الدعم الإنساني الأساسي وتوسيعه خلال موسم الأمطار هذا.

وأكد البيان، أن المنظمة لم تحصل سوى على 22 بالمئة من التمويل اللازم لإتمام برامجها وما هو متاح من أموال سوف تنفذ مع نهاية هذا الشهر، لافتا إلى وجود أكثر من 31000 من هؤلاء اللاجئين لا يزالون في مخيمات بمناطق شديدة الخطورة بسبب الفيضانات والانهيارات الأرضية القاتلة.

وأشار البيان، إلى وقوع 59 حادثة وفي غضون 24 ساعة من بدء هطول الأمطار السبت الماضي، بما في ذلك الانهيارات الأرضية وقطع المياه وخسائر ناجمة عن الرياح الشديدة والصواعق، مؤكدا أن المنظمة تعمل على مدار الساعة لتأمين البنية التحتية من طرق ومياه صالحة للشرب وصرف صحي والاستعداد لضمان استمرار حصول اللاجئين على المساعدات المنقذة للحياة بما في ذلك ادوات النظافة والصحة والحماية ودعم المأوى أثناء هذه الازمة.

وحذر البيان، من استمرار المخاطر الهائلة التي يتعرض لها مسلمو ميانمار نظرا للحجم الكبير من الخسائر وطبيعة المخيمات المؤقتة المزدحمة والتضاريس الوعرة التي اصبحت الآن خالية من الغطاء النباتي إلى حد كبير وجعلت الأمطار التربة غير مستقرة للغاية ما يزيد من مخاطر الفيضانات والانهيارات الأرضية على نطاق واسع.

 

أحدث الأخبار

شبكات التواصل الاجتماعي

إشترك في نشراتنا

الإسم (*)

Invalid Input
البريد الإلكتروني (*)

Invalid Input