ضغوط شعبية على السلطات تسمح لوسائل الاعلام باللقاء مع الشيخ الزكزاكي

 

أسفرت ضغوط شعبية كبيرة عن السماح لرجل الدين الشيعي الشيخ ابراهيم الزكزاكي باللقاء، يوم امس السبت، مع وسائل الاعلام بعد سنتين قضاها في الحبس .

وظهر الشيخ الزكزاكي  وفي يده عصا، وعلى عنقه رقبة طبية، وكان يبدو متعبا للغاية، اثناء اللقاء مع عدد من وسائل الاعلام اجتمعوا حوله للإطلاع على وضعه الصحي، بعد ان سمحت له السلطات ان يتلقى العناية الطبية في احد مستشفيات العاصمة ابوجا.

وقال الشيخ الزكزاكي للصحفيين، "أذنت السلطات ان اتلقى العناية الطبية بواسطة طبيبي الخاص"، معربا عن شكره في هذا اللقاء القصير للشعب النيجيري الذي سانده وتضامن معه في هذا الظرف الحساس.

وجاء تلقي الشيخ العناية الطبية واللقاء مع وسائل الاعلام، بعد اعتراضات واسعة قامت بها جماهير غفيرة في هذه المدة، حيث أسفر الهجوم الدموي على مسيرات سلمية قام بها الشيعة النيجيريون قبل أيام من الإسبوع الماضي عن استشهاد مدني وجرح واعتقال آخرين .

 هذا وشارك الآلاف من الأتراك في العاصمة التركية أنقرة، امس، في تظاهرات واسعة طالبوا بإطلاق سراح الشيخ ابراهيم الزكزاكي، وجاب المتظاهرون صور الشيخ وهم يرددون بإطلاق سراحه .

 

أحدث الأخبار

شبكات التواصل الاجتماعي

إشترك في نشراتنا

الإسم (*)

Invalid Input
البريد الإلكتروني (*)

Invalid Input