انطلاق الحملة الحسينية الكبرى ويبقى الحسين

تزامناً مع اقتراب شهر محرم الحرام (1436للهجرة) وللعام الثاني على التوالي، انطلقت الحملة الحسينية العالمية الكبرى (ويبقى الحسين) صلوات الله عليه، معلنة عن بدء استقبالها للأنشطة والفعاليات المختلفة.

اتّخذت الحملة شعار (ويبقى الحسين) صلوات الله عليه، للاتّحاد تحت ظل مسيرة واحدة وهي المسيرة الحسينية الخالدة التي أذن الله لها بالبقاء ببقاء اسم الحسين صلوات الله وسلامه عليه، فجاء الشعار منذ انطلاقته للإعلان عن الهوية المحضة التي يشرّفنا بها سيد الأحرار الإمام أبي عبد الله الحسين صلوات الله عليه.

وتهدف حملة (ويبقى الحسين) صلوات الله عليه العالمية إلى تقوية العمل الحسيني وخلق بيئة عمل تنافسية تنطلق من مبدأ تقديم أفضل الأعمال وأجودها فداءً وعطاءً قليلاً لأجل النهضة الحسينية وقائدها صلوات الله عليه.

في هذه الحملة تتنوّع المشاركات بين الفكرية والفنيّة، لإيصال رسالة لكافة الشرائح حول العالم، حيث تشتمل الفعاليات على الكتابة بمختلف أنواعها والتصوير والتصميم والرسم والخط والقصائد المسجّلة والبرشورات التثقيفية والتغريد والمونتاجات وغيرها.

هذا، وقد امتازت الحملة الأولى التي انطلقت في محرم 1435 للهجرة بمشاركة عالمية واسعة من قبل أكثر من 140 هيئة ومؤسسة دينية وقنوات فضائية، كما حضيت الحملة بمشاركات فوتوغرافية تجاوزت الـ 100,000 صورة وأكثر من 300,000 تغريدة على الوسم (ويبقى الحسين) صلوات الله عليه الذي ظلّ فاعلاً حتى بعد انتهاء شهري محرم وصفر.

 

أحدث الأخبار

شبكات التواصل الاجتماعي

إشترك في نشراتنا

الإسم (*)

Invalid Input
البريد الإلكتروني (*)

Invalid Input