اللاعنف العالمية تدعو المملكة المتحدة الى وقف تصدير أدوات القمع

 

 

دعت منظمة اللاعنف العالمية (المسلم الحر)، المملكة المتحدة البريطانية الى وقف تصدير أدوات القمع.

وقالت في بيان، انها اطلعت مؤخراً على بيانات موثقة تفيد باستمرار تصدير المملكة المتحدة معدات قمع ضد الشعوب وتنتهك معايير حقوق الإنسان الدولية، مطالبة اياها بوقف تصدير أدوات القتل للحكومات القمعية والأنظمة المستبدة.

واضاف البيان، "إذ أكدت تقارير على ان الحكومة البريطانية أصدرت تصاريح بيع أسلحة ومعدات منها قنابل دخان وقنابل مسيلة للدموع ورصاص مطاطي ومعدات أخرى تستخدم لقمع المتظاهرين لنحو 25 دولة من هذه الأسلحة". 

وتابع البيان، "وأشار تقرير لصحيفة الإندبندنت أن المعدات والأسلحة صدرت إلى دول تستعمل العنف مع المواطنين، منها: مصر والإمارات والمملكة العربية السعودية وقطر وسلطنة بروناي والبحرين، وجميعها دول تنتهك حقوق الإنسان".

وشددت المنظمة، على ضرورة مراجعة المملكة المتحدة لسياساتها إزاء هذا الأمر المخالف للمعايير الديمقراطية وينتهك بشكل سافر حقوق الإنسان، ويسبب دون أدنى شك بسقوط قتلى وجرحى بين صفوف المدنيين والمحتجين وسواهم من معارضي الأنظمة الاستبدادية، مطالبة كافة المنظمات الإنسانية والحقوقية إلى استنكار هذا الإجراء والتحرك على أمل الضغط لوقف ما يجري.

 

أحدث الأخبار

شبكات التواصل الاجتماعي

إشترك في نشراتنا

الإسم (*)

Invalid Input
البريد الإلكتروني (*)

Invalid Input