منظمة المسلم الحر تدين تفجير مقديشو وتدعو المجتمع الدولي إلى مساندة البلاد

 

 

أعربت منظمة اللاعنف العالمية "المسلم الحر"، عن استنكارها وادانتها للهجمة البربرية التي تعرض لها الطلبة الابرياء في الصومال، مطالبة المجتمع الدولي ببذل جهد اكبر في مساندة الشعب الصومالي وحكومته في مواجهة الإرهاب الاعمى.

وقالت المنظمة في بيان، انها تلقت بألم كبير انباء مقتل وجرح العشرات من الطلبة الصوماليين في تفجير سيارة مفخخة في منطقة مكتظة في العاصمة مقديشو، مؤكدة على ان تلك الاعمال البربرية تستوجب تفعيل الجهد الأمني العالمي لمواجهة الجماعات المتطرفة التي تسعى للنيل من الأبرياء والعزل.

ودعت المنظمة، المجتمع الدولي الى بذل جهدا اكبر في دعم السلطات الصومالية والشعب الذي يواجه منذ سنوات هجمات ارهابية مروعة تسببت في مقتل الالاف مع الاسف الشديد، وكبد الدولة الكثير من الخسائر مما يعرقل مسار تنميتها ويحول دون استقرارها، خصوصا بعد انتهاء الحرب الاهلية وفقدان الجماعات المتطرفة هيمنتها على معظم أجزاء البلاد.

 

أحدث الأخبار

شبكات التواصل الاجتماعي

إشترك في نشراتنا

الإسم (*)

Invalid Input
البريد الإلكتروني (*)

Invalid Input