منظمة اللاعنف تطالب الحكومات العربية والاسلامية الى حماية حقوق المرأة وضمان امنها وكرامتها

 

 

طالبت منظمة اللاعنف العالمية "المسلم الحر"، في اليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة، الحكومات العربية والاسلامية الى حماية حقوقها وضمان امنها وكرامتها.

وقال بيان لها، "كانت ولا تزال المرأة تمثل أكثر من نصف المجتمع البشري، وشريك اساسي في ديمومة بقاء الإنسان وازدهاره ورقيه في مختلف مناحي الحياة، وقد كرمها الاسلام والأعراف الوضعية قوانين التحضر الانساني، الا ان المنظمة إذ تشارك اليوم العالمي للقضاء على العنف، تضع توصياتها ومطالبها المتضامنة مع روح هذا اليوم حتى تحقيق أهدافه".

واكدت المنظمة، ان شرائح واسعة من النساء لا تزال تعاني حتى يومنا هذا الحرمان من حق التعليم والرعاية الصحية وتقرير المصير وسواها من الانتهاكات في بعض الدول والمجتمعات التي تعاني نزعة العنصرية والقبلية والعصبية العشائرية والقبلية التي ترى في المرأة مخلوقاً ادنى درجة  من البشر، مشيرة الى ان تلك الانتهاكات كما يدرك الجميع تمثل حاجزاً في سبيل تحقيق المساواة والتنمية والسلام، وكذلك استيفاء الحقوق الإنسانية للمرأة والفتاة. 

وطالبت المنظمة الحكومات العربية والاسلامية على وجه الخصوص بالالتفات الى اهمية ذلك الاعلان ومقرراته الانسانية، والعمل على تحييد المرأة الصراعات السياسية والعسكرية، والعمل على حماية حقوقها وضمان امنها وكرامتها، امتثالا للتعاليم الاسلامية والقوانين الدولية.

 

أحدث الأخبار

شبكات التواصل الاجتماعي

إشترك في نشراتنا

الإسم (*)

Invalid Input
البريد الإلكتروني (*)

Invalid Input