اللاعنف العالمية تطالب بتحقيق دولي ومعاقبة مرتكبي جريمة مركز ايواء اللاجئين في طرابلس الليبية

 

 

اعربت منظمة اللاعنف العالمية "المسلم الحر"، عن ادانتها الشديدة للجريمة البشعة التي ارتكبت بحق عشرات المدنيين الابرياء في مدينة طرابلس الليبية، مطالبة مجلس الامن الدولي بأجراء تحقيق وملاحقة المسؤولين عن ارتكابها.

وقال بيان للمنظمة تلقته شيعة ويفز،، ان "مصادر طبية وامنية موثوقة افادت بتعرض مركزا لإيواء اللاجئين في مدينة طرابلس الى عمليات قصف اسفرت عن سقوط قتلى وجرحى وتضرر كبير في المركز، في خرق سافر لجميع القوانين الدولية المعنية بحقوق الانسان اولا وحقوق اللاجئين، الى جانب انتهاك لقانون تجنيب المدنيين ويلات الحروب".

واضاف البيان، "وبحسب الجزء الثاني من معاهدة جنيف الدولية الخاصة بتخفيف معاناة المدنيين الناجمة عن الحرب، فان حظر الهجمات العشوائية وأعمال العنف – أو التهديد بالقيام بها – التي تهدف بشكل أساسي إلى نشر الذعر وتدمير الأشياء الضرورية لبقاء السكان، تعتبر جرائم يطالها القانون الدولي".

وتابع البيان، "وسبق ان ذكرت مصادر حقوقية ان عددا من اللاجئين في طرابلس باتوا عرضة لنيران القوات العسكرية المتصارعة للسيطرة على المدينة، في تهديد حقيقة لسلامة اللاجئين وأمنهم، مما يستدعي تدخلاً عاجلاً من قبل المجتمع الدولي لإنقاذهم".

 

أحدث الأخبار

شبكات التواصل الاجتماعي

إشترك في نشراتنا

الإسم (*)

Invalid Input
البريد الإلكتروني (*)

Invalid Input