اللاعنف العالمية تدعو الى تحقيق شفاف حول جرائم حرب في ليبيا

 

 

دعت منظمة اللاعنف العالمية "المسلم الحر"، مجلس الامن الدولي الى تحقيق شفاف حول جرائم الحرب في ليبيا. 

وذكر بيان للمنظمة انها "اطلعت على عدد من الافادات والبيانات الواردة من الاراضي الليبية تشير الى وقوع جرائم بين القوات المتقاتلة ترتقي الى مصاف جرائم الحرب المحرمة دولياً"، مطالبة مجلس الامن الدولي الى "اجراء تحقيق شفاف لكشف ملابسات ما يتم تداوله من مزاعم".

واضافت "بحسب بعض الافادات فان عدداً من الجنود جرى تصفيتهم بعمليات اعدام جماعية وتعرضت جثثهم الى التمثيل بها اثر وقوعهم اسرى".

وأشارت المنظمة إلى أن" ناشطين تداولوا تقارير طبيب شرعي تكشف تفاصيل مجزرة مروعة بحق جنود جرحى في مدينة غريان، جنوب العاصمة الليبية، تظهر هذه الوثائق مقتل الجنود نتيجة إطلاق الرصاص على رؤوسهم وصدورهم من قريب، في عملية تشير الى وقوع تصفية جسدية لهم في أحد مستشفيات غريان".

واكدت المنظمة، ان خطورة ما يجري في الاراضي الليبية التي تشهد نزاعاً مسلحاً منذ شهور يستدعي تدابير عاجلة يبادر اليها مجلس الامن للتحقق من وقوع جرائم ضد الانسانية الى جانب اتخاذ مواقف حازمة لوقف الحرب الدائرة، لافتة الى ان التزام المجتمع الدولي بالتفرج امر يفضي الى عواقب غير محمودة على الصعيد الداخل الليبي ودول الجوار.

 

أحدث الأخبار

شبكات التواصل الاجتماعي

إشترك في نشراتنا

الإسم (*)

Invalid Input
البريد الإلكتروني (*)

Invalid Input