منظمة اللاعنف العالمية تبحث مع سفير جمهورية مالي في واشنطن خطر تنامي العنف والتطرف

 

 

بحث وفد من منظمة اللاعنف العالمية "المسلم الحر"، مع سفير جمهورية مالي الافريقية في واشنطن السيد مامادو نيماجا، مستجدات الاوضاع الأمنية في افريقيا عموماً ومالي على وجه الخصوص، حيث ركز الاجتماع على تداول تنامي خطر التطرف والعنف في بعض بلدان تلك القارة.

وجرى الاجتماع بمشاركة ممثلي منظمات المجتمع المدني والعلاقات العامة، حيث ناقش المجتمعون حالة الانفلات الامني وما شابها من اعمال عنف مؤخراً في دولة مالي والاسباب التي تقف وراء تلك الاحداث المؤسفة.

وطالب وفد المنظمة خلال الاجتماع السلطات المالية ببذل كافة الجهود لمعالجة الظواهر السلبية والعمل على اشراك شرائح الشباب في صناعة القرار والتمثيل المناسب لنشر وترسيخ مبادي السلم الاجتماعي ونبذ العنف بكافة اشكاله.

بدوره دعا السفير المالي وفد منظمة اللاعنف العالمية الى زيارة دولته والعمل عن كثب لنشر مبادئ اللاعنف والسلم الاهلي والاجتماعي بين المجتمعات في جمهورية مالي، معربة عن استعداده لدعم أي جهود تصب في مصلحة استقرار البلاد.

يذكر ان الاسابيع الماضية شهدت جمهورية مالي اعمال عنف خطيرة سقط على اثرها اكثر من مائة قتيل، اثر اندلاع قتال مسلح بين قبيلتي دوغان وفولاني، فيما شهدت البلاد ايضا تعطيل اكثر من خمسمائة مدرسة.

 

أحدث الأخبار

شبكات التواصل الاجتماعي

إشترك في نشراتنا

الإسم (*)

Invalid Input
البريد الإلكتروني (*)

Invalid Input