شيعة رايتس ووتش: السلطات السعودية ترتكب مجزرة جديدة بحق شيعة القطيف

 

 

قالت منظمة شيعة رايتس ووتش الدولية، ان السلطات السعودية ارتكبت مجزرة جديدة في منطقة القطيف ذات الأغلبية الشيعية مستهدفة عدداً من الأشخاص بتهمة ما وصفته "بالإرهاب".

وافادت المنظمة في بيان نقلا عن مصادر مطلعة، ارتكاب قوات الأمن السعودية جريمة الإعدام بدم بارد بحق ثمانية شبان بعد مداهمة منازلهم في بلدة سنابس بجزيرة تاروت التابعة لمنطقة القطيف، مخلفة دماراً هائلاً في البنى العامة والممتلكات الخاصة للسكان.

واضافت، وبحسب شهود عيان فإن القوات السعودية داهمت عدداً من المنازل قبل أن تطلق وابلاً من الرصاص والقنابل المتفجرة على المباني التي كان المحتجون قد لجؤوا إليها، دون أن تكترث تلك القوات لسلامة السكان اولاً وحق ما وصفوا بالمطلوبين في الحصول على محاكمة قضائية عادلة ثانياً.

وأكدت المنظمة، أن تلك المجزرة المروعة تعد استمراراً للنهج التعسفي الذي تمارسه السلطات السعودية بحق المعارضين والمحتجين المطالبين بالحرية والديمقراطية، وهي بنفس الوقت تضيف إلى سجل السعودية الأسود على صعيد انتهاك حقوق الانسان وصمة مخزية جديدة.

وادانت المنظمة بأشد العبارات تلك المجزرة الشنيعة، مطالبة المجتمع الدولي بالتعامل بشكل جدي مع ما يجري من انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان على يد السلطات السعودية، التي لم تزل تتمادى في سياستها لإسكات أصوات المنتقدين لسياساتها الاستبدادية، مشددة على ضرورة وقوف المجتمعات الانسانية الحرة وقفة شجاعة للحد من تلك المجازر الكارثية التي ترتكبها السعودية والاستخفاف المروع بحرمة وحقوق المواطنين.

 

أحدث الأخبار

شبكات التواصل الاجتماعي

إشترك في نشراتنا

الإسم (*)

Invalid Input
البريد الإلكتروني (*)

Invalid Input