مؤسسة الإمام الشيرازي تدعو بمناسبة اليوم العالمي للأسرة الى تحقيق أهداف التنمية المستدامة

 

 

اصدرت مؤسسة الامام الشيرازي العالمية بيانا بمناسبة اليوم العالمي للاسرة، دعت فيه الى لتسليط الضوء على بعض مكامن الضعف التي تعيق القوانين والاتفاقيات ذات الصلة بشؤون الأسر. 

وقالت المؤسسة في بيان تلقته شيعة ويفز، "تحيي المنظمة الدولية للأمم المتحدة بمشاركة منظمات انسانية وحقوقية حول العالم، اليوم العالمي للأسرة، في تعبير صريح عن الدور الحيوي والمركزي الذي تلعبه هذه الوحدة الانسانية التي تعد نواة لمختلف المجتمعات والتكتلات البشرية، وما تحمله تلك الوحدة الصغيرة من رسالة بالغة الأهمية على مختلف الاصعدة".

واضافت، "وفي سياق الاحتفاء باليوم الدولي للأسر في 15 أيار/مايو من كل عام من خلال القيام بنشاطات وحلقات عمل ومؤتمرات وبرامج تلفازية وإذاعية ومقالات صحف وبرامج ثقافية لتسليط الضوء على المواضيع ذات الصلة، أعدت المنظمات المعنية بهذه المناسبة المركزية حول العالم العديد من الفعاليات التي تسعى وتسهم في تطوير الاسرة والارتقاء بمستوياتها المعيشية، ابتداء من الشؤون الاقتصادية ومقاربة البيئات الاجتماعية والثقافية والسياسية التي تتأثر الأسر بأجنداتها في معظم الاحيان، إيجاباً أو سلباً".

وتابعت، "وقد رصدت المنظمات الإنسانية العديد من القضايا والإشكاليات التي تمثل تحدياً أمام النهوض بواقع الأسر في الكثير من أنحاء العالم، لا سيما المناطق التي تشهد اضطرابات سياسية أو صراعات عرقية أو إثنية، أو حتى الخاضعة لنفوذ الجماعات المسلحة، التي غالباً ما تتجاهل أوضاع الأسر وأفرادها بل تتسبب بالضرر لها بشكل بالغ."

ودعت مؤسسة الإمام الشيرازي، مستثمرة هذه المناسبة الى لتسليط الضوء على بعض مكامن الضعف التي تعيق القوانين والاتفاقيات ذات الصلة بشؤون الأسر، لا سيما أهداف التنمية المستدامة التي أقرتها كافة الأنظمة والحكومات السياسية حول العالم دون استثناء.

 

أحدث الأخبار

شبكات التواصل الاجتماعي

إشترك في نشراتنا

الإسم (*)

Invalid Input
البريد الإلكتروني (*)

Invalid Input