مجموعة الامام الحسين الاعلامية تستنكر الجريمة التي ارتكبت بحق المخطوفين الستة وتطالب بالقصاص من الجناة

 

تستنكر مجموعة الامام الحسين "عليه السلام" الاعلامية بكافة قنواتها واقسامها الجريمة الوحشية التي ارتكبت بحق المخطوفين الستة من شيعة اهل البيت "عليهم السلام" من كربلاء المقدسة، مطالبة بالاقتصاص من الجناة.

حيث اقدمت عصابات داعش الإرهابية على قتل المختطفين الستة من أهالي كربلاء الذين يعملون في الدعم اللوجستي بعد تسريبها تصويرا مسجلا عن عملية الخطف في منتصف حزيران/ يونيو الجاري، على طريق بغداد ـ كركوك، مطالبة بإطلاق سراح نساء ينتمين لداعش بالسجون مقابل إخلاء سبيلهم.

ففي الوقت الذي تدين فيه المجموعة الاعلامية هذه الجريمة النكراء التي يندى لها الجبين وتبين للعالم مدى شذوذ التنظيم الارهابي وايدلوجيته المتطرفة المبنية على القتل والجريمة، تطالب بتأمين الطريق الرابط بين بغداد وكركوك لما له من اثار سلبية على حق المواطن في التنقل الآمن والعيش بسلام داخل وطنه، كذلك تطالب بملاحقة الجناة والاقتصاص منهم ثأرا للشهداء الابرار.

وتدعو المجموعة الاعلامية الجهات التشريعية والتنفيذية بـإصدار القرارات الرادعة ضد كل من تسول له نفسه الاعتداء على المواطن العراقي وانهاء تلك المعاناة المستمرة منذ سنين والمتمثلة بسلب حقوقه التي كفلها الدستور العراقي، وتطالب المنظمات والهيئات الدولية والامم المتحدة بادانة الدول الداعمة للمجموعات الارهابية وتبيان موقفها واتخاذ قرار من شأنه ان يكون رادعا حقيقيا لتلك الجماعة المنحرفة ومن يقف ورائها.

وتبتهل مجموعة الامام الحسين "عليه السلام" الاعلامية الى العلي القدير ان يرحم شهدائنا الأبرار وأن يتغمدهم بواسع رحمته مع محمد وآله الطاهرين وأن يمن على ذويهم بالصبر والأجر العظيم وأن يكشف هذه الغمة عن هذه الأُمة بفرج مولانا الإمام الحجة عجل الله تعالى فرجه إنه سميعٌ مجيب.

 

مجموعة الامام الحسين عليه السلام الاعلامية

14 شوال 1439

2018/6/28

 

أحدث الأخبار

شبكات التواصل الاجتماعي

إشترك في نشراتنا

الإسم (*)

Invalid Input
البريد الإلكتروني (*)

Invalid Input