مركز آدم يندد بالإجراءات التعسفية بحق نجل المرجع الشيرازي

 

ندد مركز آدم للدفاع عن الحقوق والحريات بالإجراءات التعسفية التي قامت بها السلطات الإيرانية بحق آية الله السيد حسين الشيرازي نجل المرجع آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي "دام ظله"، وما أسفرت عنه تلك الإجراءات من انتهاك سافر لحرمة علماء الدين، وطالب السلطات في إيران باحترام حقوق الانسان وخصوصا المرجعيات الدينية.

وجاء في البيان الذي صدر عن المركز، "إن ما قامت به بعض الأجهزة الأمنية في إيران من فعل تعسفي تجاه آية الله السيد حسين الشيرازي والتهديد باعتقاله دون مبرر أو مسوغ قانوني، لا يمكن وصفه إلا بالانتهاك الخطير لحرمة علماء الدين والتعسف في استخدام السلطة ضد حرية التعبير عن الرأي".

واستغرب المركز قائلاً "إننا نستغرب من ذلك الفعل البوليسي ضد إبن مرجع تقليد له أتباعه ومقلديه في جميع بلدان العالم ويوصف بالاعتدال ولا يؤمن بالعنف ضد الآخر مهما اختلف معه بالفكر".

ونوه البيان إلى "إن السلطات في إيران عليها أن تؤمن بحرية تعدد المرجعيات الدينية والفكرية، وعليها أيضاً أن يتسع صدرها لقبول الاختلاف المرجعي في العمل الديني لأن الناس أحرار بما يعتقدون وبمن يقلدون، وهي أمور عبادية لا يمكن لأي جهة دينية أو سلطة سياسية فرضها على الآخرين".

وطالب المركز في بيانه "إننا كمركز حقوقي يؤمن بالحقوق ويدافع عن الحريات الدينية والمدنية نطالب السلطات في إيران بعدم التعرض للسيد الشيرازي على خلفية آرائه الفقهية التي يرى كغيره من العلماء بصحتها ووجوب وصولها إلى عامة الناس".

يذكر إنه تم استدعاء والحكم باعتقال آية الله السيد حسين الشيرازي نجل المرجع آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي من قبل الاستخبارات الإيرانية وذلك يوم الاثنين 5/فبراير الجاري.

 

أحدث الأخبار

شبكات التواصل الاجتماعي

إشترك في نشراتنا

الإسم (*)

Invalid Input
البريد الإلكتروني (*)

Invalid Input