العراق يطلب دعما دوليا بشأن مقابر ضحايا داعش الارهابي الجماعية

 

طالبت المفوضية العليا لحقوق الإنسان، المجتمع الدولي بدعم العراق في ملف المقابر الجماعية الواقعة في المناطق المحررة.

وقال المتحدث الرسمي للمفوضية، علي البياتي، في بيان، إن عمليات تحرير مناطق محافظات نينوى وكركوك وصلاح الدين والأنبار وبابل من سيطرة عصابات "داعش" الإرهابية، شهدت العثور على أعداد كبيرة من المقابر الجماعية التي تضم رفات المئات من الضحايا، الأمر الذي يتطلب جهوداً استثنائية تفوق الإمكانيات الحالية للحكومة، نظراً لكثرة أعداد تلك المقابر.

ودعا البياتي الأمم المتحدة والمجتمع الدولي إلى ضرورة دعم اللجنة العليا للمقابر الجماعية في العراق، التي تضم في عضويتها المفوضية العليا لحقوق الإنسان، لفتح هذه المقابر من خلال إمدادها بالإمكانيات والخبرات اللازمة، لاستخراج رفات الضحايا وأخذ عينات الـ DNA ومطابقتها مع عينات ذويهم.

كما دعا الحكومة المركزية والحكومات المحلية في تلك المحافظات، إلى توفير الحماية اللازمة لتلك المقابر، لتأمينها من العبث وعمليات النبش العشوائي، لحين إتمام الإجراءات الخاصة لفتحها وفقاً للمعايير الدولية.

 

أحدث الأخبار

شبكات التواصل الاجتماعي

إشترك في نشراتنا

الإسم (*)

Invalid Input
البريد الإلكتروني (*)

Invalid Input