مصرع 26 شخصاً في هجوم وسط جمهورية مالي

 

 

أعلنت وسائل إعلام، عن مصرع 26 شخصا في هجوم على قرية في وسط مالي.

ونقلت وكالة أنباء المغرب العربي (ومع) عن المسؤول في جمعية "تابيتال بولاكو"، آلي باري القول، أن الهجوم وقع على قرية بينيداما التي تقطنها إتنية الفولاني، في منطقة موبتي المضطربة، مؤكدا مقتل 26 شخصا.

كما أكد مسؤولان محليان حصيلة الهجوم.

ويعد وسط مالي مسرحا لأعمال العنف منذ سنة 2015، وقد تضاعفت الهجمات التي تعقبها في كثير من الأحيان أعمال انتقامية.

وتحولت إلى نزاع بين المجتمعات المحلية وبشكل رئيسي بين الفولاني، غالبيتهم من مربي الماشية، وقبيلتي بامبارا ودوغون اللتين تمارسان الزراعة بشكل رئيسي.

وتعاني مالي منذ 7 سنوات من انتشار العنف المسلح في الشمال والوسط، بعد أن وقع شمال مالي في أيدي الجماعات المسلحة في مارس/ آذار 2012، وساعد التدخل العسكري الذي بدأ، في يناير/ كانون الثاني 2013، بمبادرة من فرنسا في تراجع قوة ونفوذ الجماعات المسلحة بالمنطقة، لكن مناطق بكاملها شمال ووسط مالي لا زالت خارجة عن السيطرة.

 

أحدث الأخبار

شبكات التواصل الاجتماعي

إشترك في نشراتنا

الإسم (*)

Invalid Input
البريد الإلكتروني (*)

Invalid Input