المواكب الحسينية في قضاء العزيزيّة متواصلةٌ بدعمها للمتضررين من الحظر الوقائيّ

 

 

تواصل وحدةُ مواكب قضاء العزيزيّة التابعة لممثّلية محافظة واسط العراقية، تقديم الدعم الكامل للعوائل المتضررة من الحجر الوقائي بسبب فيروس كورونا.

وقال مسؤولُ الوحدة سمير صبري، انه ضمن حملة قسم المواكب والهيئات الحسينيّة في العتبتَيْن المقدّستَيْن الحسينيّة والعبّاسية، ما زالت الوحدة متواصلةً وبما جادت به أيادي خَدَمة الحسين(عليه السلام) من أصحاب هذه المواكب، فقد استطاعت خلال الفترة القليلة الماضية توزيع (24.839) سلّةً غذائيّة متنوّعة، جمعت بين الأرزاق الجافّة والطريّة إضافةً الى اللحوم وغيرها.

وأضاف، "قضاء العزيزيّة يمتاز بطبائعه وتقاليده العشائريّة والاجتماعيّة، وبما أنّ مواكبنا نابعة من هذا المجتمع فهي على درايةٍ بمن تضرّر في هذه الظروف، فجمعت هذه المواكب أمرها وقامت بتنظيم حملاتٍ إغاثيّة متواصلة ابتُدئت من أبعد نقطةٍ في القضاء، وصولاً الى المركز وحتّى القرى والأرياف بصورةٍ ميدانيّة، وبما يحفظ كرامة هذه العوائل التي تفضّلت علينا بقبول هذه المساعدات، فاستطعنا أن نرفدهم بسلّةٍ غذائيّة متنوّعة لا نقول إنّها تحقّق كفايتهم، لكنّها ستُسهم في التخفيف ولو بالشيء القليل عن كاهلهم لتجاوز هذه المحنة، وما زلنا متواصلين بعملنا حتّى زوال هذه الغمّة بإذن الله تعالى".

وتابع، "لزيادة التنسيق والتنظيم وبما يضمن إيصال السلّات الغذائيّة لمستحقّيها في الوقت المناسب وحاجة كلّ عائلة، تمّ تنظيم خليّةٍ للأزمة شُكّلت بين وحدة المواكب الحسينيّة في القضاء ومنظّمات المجتمع المدنيّ، ليكون التوزيع منسّقاً وعادلاً ويشمل جميع العوائل، وقد اشترك في هذه الحملات (18) موكباً حسينيّاً لم يقتصر عملُها على هذا الحدّ وحسب، بل كانت لها حملاتٌ لتعفير وتعقيم عددٍ من أحياء ومدن القضاء".

 

أحدث الأخبار

شبكات التواصل الاجتماعي

إشترك في نشراتنا

الإسم (*)

Invalid Input
البريد الإلكتروني (*)

Invalid Input