سبعة قتلى من قوات الأمن بهجوم في افغانستان

 

 

قتل سبعة من عناصر قوات الأمن الأفغانية الخميس، في هجوم نسب إلى طالبان الارهابية في ولاية بروان المحاذية لكابول، كما ذكر مسؤولون، ويأتي غداة انتهاء هدنة أعلنتها الحركة بمناسبة عيد الفطر.

وقال قائد شرطة مقاطعة سياغيرد حيث وقع الهجوم حسين شاه لفرانس برس، إن "مقاتلي طالبان هاجموا نقطة مراقبة تابعة لقوات الأمن (...) وأضرموا النار بها ما أدى إلى مقتل خمسة من أفراد قوات الأمن وقتلوا العنصرين الآخرين بالرصاص".

من جهتها، ذكرت وحيدة شهكار الناطقة باسم حاكم بروان، أن عنصراً آخر من قوات الأمن الأفغانية أصيب بجروح، موضحة أن "طالبان أيضا تكبدوا خسائر".

ولم تؤكد حركة طالبان تنفيذها لهذا الهجوم الذي يأتي غداة انتهاء وقف لإطلاق النار أعلنته السبت بمناسبة عيد الفطر، وتم التقيد به بشكل كبير بين يومي الأحد والثلاثاء.

وبحسب اللجنة الأفغانية المستقلة لحقوق الإنسان، انخفض عدد الضحايا المدنيين بنسبة 80% خلال فترة وقف إطلاق النار، بتراجع المعدل من ثلاثين إلى ستة ضحايا مدنيين في اليوم.

 

أحدث الأخبار

شبكات التواصل الاجتماعي

إشترك في نشراتنا

الإسم (*)

Invalid Input
البريد الإلكتروني (*)

Invalid Input