منظمة توجه رسالة إلى سفير الولايات المتحدة في البحرين تطالبه بالإلتزام بتنفيذ الوعود التي قطعها للحد من انتهاكات حقوق الإنسان

 

 

أرسلت منظمة اميركيون من أجل الديمقراطية وحقوق الإنسان في البحرين برسالة إلى السفير الأمريكي لدى مملكة البحرين، جاستين سيبيرال، أعربت فيها عن مخاوف عدة بشأن التدهور المستمر لحقوق الإنسان في البحرين، ابرزها التمييز الديني لا سيما فيما يتعلق بإحياء ذكرى عاشوراء، وحرمان المعتقلين من الرعاية الصحية.

وكتبت المنظمة في رسالتها، "لا نزال نشعر بقلق عميق إزاء عدم إتخاذ سفارة الولايات المتحدة إجراءات بشأن عدد من القضايا، خصوصا فشلها في الإدانة العلنية للتمييز الديني المستمر وإستهداف رجال الدين والخطباء الشيعة خلال ذكرى عاشوراء، وعدم إدانتها علناً لممارسة البحرين الممنهجة الآن والمتمثلة في حرمان السجناء من الرعاية الصحية من غير شروط أو قيود".

واضافت، انه "وكما تعلمون على الأرجح أن البحرين تمارس تمييزا منتظما منذ أمد بعيد ضد الطائفة الشيعية ذات الأغلبية ، والطريقة التي يتجلى بها هذا التمييز السياسي، في وسائل الإعلام، في الكتب المدرسية والدروس المدرسية، ومن خلال الفساد الرسمي، والمحسوبيات، والتنمية المتعمدة والمتفاوتة، والتباينات في الثروة، منوهة الى مخاوفها فيما يتعلق بقمع إحياء الشعائر الدينية الخاصة بشهر محرم لاسيما اليوم العاشر".

 

أحدث الأخبار

شبكات التواصل الاجتماعي

إشترك في نشراتنا

الإسم (*)

Invalid Input
البريد الإلكتروني (*)

Invalid Input