تنظيم داعش الارهابي يعلن مسؤوليته عن الهجوم الانتحاري استهدف الشيعة غربي كابل

 

 

أعلن تنظيم "داعش" الإرهابي، الأحد، مسؤوليته عن الهجوم الانتحاري، الذي استهدف ليل السبت/ الأحد قاعة للأفراح، وأسفر عن مقتل 63 شخصا، وإصابة 182 آخرين.

نقلت وكالة "أسوشيتد برس" الأمريكية عن بيان للتنظيم نشره على موقع تابع له، أن "داعش يتبنى تفجير قاعة الأفراح في العاصمة الأفغانية كابل".

وأوضح البيان، أن مقاتلاً من داعش باكستان استهدف تجمعًا شيعيًا كبيرًا في كابل، وأضاف أن "الهجوم تضمن تفجيرا انتحاريا، تبعه تفجير سيارة مفخخة".

وحول الهجوم، أفاد ناجون بأن "الانتحاري كان واقفًا على خشبة مسرح تجمع فيها أطفال وآخرون عندما فجر سترته المتفجرة"، بحسب المصدر نفسه.

من جهته، أعلن الرئيس الأفغاني أشرف غني الحداد على خلفية الهجوم، وكتب غني في سلسلة تغريدات عبر "تويتر" قائلا "لا يمكن لحركة طالبان إعفاء أنفسهم من اللوم، على توفير منصة للإرهابيين، اليوم هو يوم للحداد".

وأضاف "أدين بشدة الهجوم البربري الذي استهدف قاعة الأفراح في كابل.. وأقدم التعازي القلبية لعائلات الشهداء وأتمنى الشفاء العاجل للمصابين".

 

أحدث الأخبار

شبكات التواصل الاجتماعي

إشترك في نشراتنا

الإسم (*)

Invalid Input
البريد الإلكتروني (*)

Invalid Input