بريطانيا ترفض استقبال أطفال داعش الارهابي من العراق وسوريا

 

 

كشفت صحيفة بريطانيا، ان المملكة المتحدة ترفض استقبال وعودة أبناء وأطفال ارهابيي داعش ممن يحملون الجنسية البريطانية من العراق وسوريا.

ونشرت صحيفة التايمز تقريرا للوسي فيشر، مراسلة شؤون الدفاع، بعنوان "أطفال داعش لن يعودوا للوطن"، وتقول الصحيفة إن أطفال المسلحين الذين يحملون الجنسية البريطانية من أعضاء داعش العالقين في مناطق القتال لن يسمح بعودتهم إلى بريطانيا، وفقا لقرار الحكومة البريطانية.

وعلمت الصحيفة، أن ساجد جاويد اتخذ ذلك القرار كواحد من آخر قراراته كوزير للداخلية قبل توليه منصب وزير الخزانة الشهر الماضي.

وتقول الصحيفة إن جاويد خلص إلى أن إرسال عسكريين أو مدنيين إلى شمال سوريا في محاولة لإنقاذ هؤلاء الأطفال والقصر سيكون أمرا خطيرا للغاية.

وتقول الصحيفة، إنه من المرجح أن يلقى القرار احتجاجا وتنديدا من قبل الجماعات الحقوقية وجماعات حقوق الأطفال وساسة المعارضة، الذين طالما طالبوا بحماية الأطفال البريطانيين الأبرياء في العراق.

وتقول الصحيفة أيضا، إن جاويد طلب المشورة القانونية بشأن الرأي القانوني في إعادة زوجات داعش والأطفال البريطانيين للجهاديين إلى بريطانيا، إذ أن ذلك قد يمثل مخرجا قانونيا لعودة الآباء الذين سحبت منهم الجنسية البريطانية إلى بريطانيا.

وتقول الصحيفة، إن نحو 900 بريطاني فروا للانضمام لداعش، ويعتقد أن 400 منهم عادوا إلى بريطانيا منذ مارس/آذار من هذا العام.

 

أحدث الأخبار

شبكات التواصل الاجتماعي

إشترك في نشراتنا

الإسم (*)

Invalid Input
البريد الإلكتروني (*)

Invalid Input