الهزارة الشيعية في باكستان تحتج لليوم الثالث بعد هجوم ارهابي بكويتا

 

 

أوقفت الهزارة الشيعية حركة المرور خلال اعتصام لليوم الثالث في مدينة كويتا بجنوب غرب باكستان، بعد أن أودى تفجير انتحاري بحياة 19 شخصا بريئا، كثيرون منهم من الهزارة الشيعية، في إحدى الأسواق.

وقال مسؤولون، إن عشرات أصيبوا أيضا في التفجير الذي وقع يوم الخميس في ضواحي كويتا عاصمة إقليم بلوخستان الغني بالموارد، وأعلن داعش الارهابي مسؤوليته عن الهجوم.

وكثيرا ما تستهدف حركة طالبان الارهابية وتكفيريي داعش الوحشي والجماعات التكفيرية الأخرى في باكستان وأفغانستان الهزارة الشيعية.

وقال طاهر هزارة القيادي بالاعتصا، "فقدنا مئات من أحبائنا في السنوات العشر الماضية... فشلت الحكومة في حماية طائفتنا، الإرهابيون أحرار في استهدافنا".

وأقام المحتجون، وبينهم كثيرون من النساء والأطفال، مخيمات وأحرقوا الأخشاب للتدفئة أثناء الليل. 

وقال مسؤول في الشرطة إن نحو 200 شخص شاركوا في الاحتجاج، مما أدى إلى إغلاق أحد الطرق الحيوية المؤدية إلى كويتا.

وتجمع نحو 50 من الهزارة في مدينة كراتشي بجنوب البلاد وحمل البعض لافتات تقول حياة الشيعة مهمة.

 

أحدث الأخبار

شبكات التواصل الاجتماعي

إشترك في نشراتنا

الإسم (*)

Invalid Input
البريد الإلكتروني (*)

Invalid Input