كربلاء تعلن الخطة الكاملة لشهر محرم الحرام وعاشوراء

 

أعلنت الحكومة المحلية في محافظة كربلاء، اليوم الخميس، الخطة الأمنية والخدمية والصحة وخطة النقل لشهر محرم الحرام وزيارة ذكرى عاشوراء.

وقال محافظ كربلاء عقيل الطريحي في مؤتمر صحفي حضرته "شيعة ويفز"، انه "كما في المواسم السابقة للزيارات جرت مناقشة الخطة الخدمية المتعلقة بخدمات البلدية وخدمات النقل والخدمات الصحية والمتطوعين، ومدى ارتباطها بالخطة الامنية"، مشيرا الى ان الخطة الامنية جرت مصادقتها قبل يومين، فيما تمت مناقشة الخطة الخدمية اليوم".

واضاف، "الحكومة المحلية للمحافظة اعتمدت على التخصيصات المالية التي فاضت من زيارة عرفة وطلبنا من وزارة المالية مبلغ 10 مليارات دينار وننتظر الصرف"، لافتا الى انه "في حال عدم صرف التخصيصات ستكون لنا كلمة مع بغداد".

واشار الى "اننا سنتعامل بحزم وسننزل أقصى العقوبات لكل من يعمل على تخريب المحافظة أثناء الزيارة من الكتابة على الجدران أو تخريب الأرصفة" مؤكدا انه "لا توجد اضافات جديدة على الخطط كوننا في نهاية كل زيارة نراجع السلبيات والايجابيات ونعمل على تصحيح السلبيات".

وتابع "هنالك شباب متطوعين يعملون على ارشاد الزائرين والترجمة للأجانب منهم وآخرين في تنظيف الشوارع".

من جانبه قال قائد شرطة كربلاء اللواء أحمد زيني، ان "انتشار قواتنا بخطة محرم سيمنع ما حصل من أحداث في محافظة البصرة، وان القطعات الامنية منتشرة في جميع الشوارع و الازقة" مؤكداً ان "هذه الزيارة خالصة للإمام الحسين (عليه السلام) ولا نخشى المندسين كون قواتنا الاستخبارية منتشرة مع المواكب الحسينية".

ونفى زيني "انباء اشتراك قوات من الشرطة الايرانية في حماية الزيارة".

وعن خطة نقل الزائرين قال نائب المحافظ الاول جاسم الفتلاوي، ان "حكومة كربلاء عملت على اضافة خطة جديدة الى خطة النقل وسيتم تجربتها في العاشر من محرم لنرى مدى نجاحها و تطبيقها في زيارة الاربعين وهي تقريب القطوعات الأمنية من ثلاث محاور بابل والنجف وبغداد بمسافة تبعد عن العتبات الدينية المقدسة لمسافة 500 متر".

واضاف، "كما عهدنا زوار الامام الحسين (عليه السلالم) في كل عام ان تتوفر له كافة الخدمات سنوفر هذا العام ايضا كافة الخدمات الصحية والخدمية".

من جانبه قال ممثل وزارة النقل خضر جاسم عودة ان الوزارة "ستشارك بـ 150 باصاً وسيكون القطار من ضمن خطة النقل".

فيما بين مدير بلدية كربلاء أنمار الرفيعي، ان "التخصيصات المالية للخطة توفرت من خلال المديرية بمشاركة 500 عامل نظافة مقسمين على ثلاث وجبات داخل مركز المدينة"، مؤكدا "عدم وجود أي مشاركة في الجهود البلدية من خارج العراق من إيران وغيرها بل وحتى من باقي المحافظات".

وحول الخطة الصحية قال مدير صحة كربلاء الدكتور صباح الموسوي ان "أطباء من ايران سيشاركون في هذه الزيارة لتقديم الخدمات الطبية المختلفة و 50% من الاسرة تم تفريغها لحالات الطوارئ في 6 مستشفيات دخلت ضمن الخطة وهناك أكثر من 25 فرقة رقابة صحية منتشرة في المدينة لمتابعة المواكب".

وبين ان "الخطة الصحية عبارة عن شقين علاجي ووقائي، ففي الجانب العلاجي تم تهيئة الادوية والمستلزمات الطبية اللازمة التي تخص حالات التسمم و غيرها ونحن مستعدون لأتم الاستعداد لاستقبال مثل هكذا حالات".

واوضح الموسوي "أما الجانب الوقائي فلدينا أكثر من 25 فرقة رقابة صحية منتشرة لنشر الوعي الصحي ومنع المواكب في توزيع الماء المكشوف وكذلك الاشراف على الطهي و نظافة المواكب" مشيراً الى "التنسيق مع دائرة ماء ومجاري كربلاء بزيادة نسبة الكلور في الماء".

 

 

أحدث الأخبار

شبكات التواصل الاجتماعي

إشترك في نشراتنا

الإسم (*)

Invalid Input
البريد الإلكتروني (*)

Invalid Input