المركز الوطني لعلوم القرآن ينجز العمل بخط المصحف بأنامل عراقية

 

سلم مديرالمركز الوطني لعلوم القرآن في العراق، القارئ الدكتور رافع العامري، رسمياً المصحف الشريف (الذي تم خطّه بأنامل عراقية) إلى رئيس ديوان الوقف الشيعي السيد علاء الموسوي وذلك بعد  اكتمال العمل به على مدى سنين عديدة.

وذكر اعلام المركز ان هذا العمل الكبير  يعد الأول من نوعه في العراق إذ لم يسبق أن أنجز خط القرآن الكريم بيد خطاط عراقي.

يذكر أن العديد من اللجان قد عملت بهذا العمل الجبار ولمدة ثمان سنوات وهي لجنة الخط والتصميم، واللجنة العلمية، واللجنة الفنية، ولجنة تدقيق المصحف، وعضوية القارئ عامر ذنون، والقارئ علي عبد الستار الخفاجي، واللجنة الإدارية والمالية.

فيما تم الاتفاق عن الإعلان رسمياً عن هذا المصحف بعد شهر رمضان المبارك في حفل رسمي يعد احتفاء بهذا العمل الفريد في العراق.

 

أحدث الأخبار

شبكات التواصل الاجتماعي

إشترك في نشراتنا

الإسم (*)

Invalid Input
البريد الإلكتروني (*)

Invalid Input