القضاء التونسي يحاكم مدونة سخرت من القرآن الكريم بسبب كورونا

 

 

قرّر القضاء التونسي، ملاحقة مدوّنة نشرت على الإنترنت نصّا فيه محاكاة ساخرة من القرآن الكريم؛ بتهمة "المسّ بالمقدسات، والاعتداء على الأخلاق الحميدة، والتحريض على العنف".

ونشرت الطالبة آمنة الشرقي (26 عاما)، نصّاً ساخراً من القرآن بعنوان "سورة كورونا".

وأوضحت المحامية إيناس الطرابلسي أنه تمت دعوة موكلتها من قبل الشرطة في العاصمة؛ إثر فتح النيابة تحقيقاً في الموضوع.

وقرّر المدعي العام، بعد سماعها بالمحكمة الابتدائية بتونس توجيه تهمة "المسّ بالمقدسات، والاعتداء على الأخلاق الحميدة، والتحريض على العنف"، للشرقي التي لم يتم توقيفها، وفق المحامية.

وبحسب المحامية، تتم مقاضاة الشرقي وفقا للمادة السادسة من الدستور التونسي، التي تنص على أن "الدولة راعية للدين، كافلة لحرية المعتقد والضمير وممارسة الشعائر الدينية، ضامنة لحياد المساجد ودور العبادة عن التوظيف الحزبي، وتلتزم الدولة بنشر قيم الاعتدال والتسامح وبحماية المقدّسات ومنع النيل منها، كما تلتزم بمنع دعوات التكفير والتحريض على الكراهية والعنف وبالتصدي لها".

 

أحدث الأخبار

شبكات التواصل الاجتماعي

إشترك في نشراتنا

الإسم (*)

Invalid Input
البريد الإلكتروني (*)

Invalid Input