سفيرُ جمهوريّة الصين في العراق يزور العتبة العبّاسية ومتحف الكفيل للنفائس والمخطوطات (صور)

 

اكد سفيرُ جمهوريّة الصين الشعبيّة لدى العراق تشن ويتشنغ ، أنّ "هذه ليست الزيارة الأولى بالنسبة لنا التي نسعى من خلالها الى تعزيز الصداقة وتعميقها بين السفارة الصينيّة والمؤسّسات الدينيّة في العراق ومنها العتبات المقدّسة".

وقال في حديثة خلال زيارته العتبة العبّاسية المقدّسة، "التقيت بالمسؤولين القائمين على العتبة العبّاسية المقدّسة، وبدوري سأدرس المعلومات التي قُدّمت لي من قِبلهم والتي تخصّ بعضاً من مشاريعها، وبالأخصّ الصناعيّة والزراعيّة، وسأعمل على إدامة التواصل وتوطيد العلاقة والصلة فيما بيننا بما يصبّ في خدمة الطرفين".

واضاف، "إنّ جمهوريّة الصين تعدّ أكبر شريكٍ تجاريّ للعراق ولها العديد من المستثمرين فيه، ونحن مستعدّون للتعاون الاقتصاديّ مع العراق لمرحلة ما بعد عصابات داعش، في جميع المحافظات وبمختلف الاختصاصات".

وأكّد ويتشنغ: "إنّ مدينة كربلاء هي مدينةٌ مقدّسة مهمّة في العالم الإسلاميّ ولها تاريخٌ وعراقة، ونحن نكنّ لها كلّ الاحترام، وقد بذلنا جهوداً كبيرة في سبيل تسهيل دخول الزوّار الصينيّين الى كربلاء المقدّسة في زيارة الأربعين".

واختتم: "أشكر الأمانة العامّة للعتبة العبّاسية المقدّسة على هذا الاستقبال الحارّ، الذي إن دلّ على شيء فهو يدلّ على حُسن العلاقة التي تجمعنا مع هذه المؤسّسة".

هذا وقد التقى السفيرُ الصينيّ والوفدُ المرافق له بالأمين العامّ للعتبة العبّاسية المقدّسة المهندس محمد الأشيقر  الذي أطلَعَه على أهمّ مشاريع العتبة العبّاسية المقدّسة في مختلف المجالات.

 

 

أحدث الأخبار

شبكات التواصل الاجتماعي

إشترك في نشراتنا

الإسم (*)

Invalid Input
البريد الإلكتروني (*)

Invalid Input