27 جماد الاولى الذكرى السنوية لتفجير منارة مرقد الاماميين العسكريين عليهما السلام في سامراء

 

في يوم السابع والعشرين من جماد الاولى ، طالت يدُ الغدر والعدوان منارة العلم والزهد والأباء في مدينة سامراء، بعد أن غاظهم هذا العلو والشأن الذي قدر الله به اهل بيت النبوة "عليهم السلام" وميزهم عن الخليقة جمعاء وطهرهم تطهيرها.

حيث لم يتحملوا سطوع الشمس اللامع على قبة الإمامين العسكريين "عليهما السلام" في صبيحة كل يوم مشرق على مدينة سامراء حتى حشدوا وتحشدوا ليطفئوا نورها اليانع، ولكن يأبى الله إلا ان يتم نوره، أقدموا بعملهم الإجرامي واسقطوا ذلك العلو والشأن الذي ميز الله به سامراء وأهلها.

وكان مقصدهم الأول ان يطاح التلائم والوئام وان تسن قواعد الطائفية المقيتة، ولم يعلموا أن الله يضع في كل زمان رجال فيهم ينصر المظلومين ويرسم الأمل من جديد ويدفع الظر عن بلاد قدر الله لها ان تكون بلاد رسلٌ واوصياء

 

أحدث الأخبار

شبكات التواصل الاجتماعي

إشترك في نشراتنا

الإسم (*)

Invalid Input
البريد الإلكتروني (*)

Invalid Input